رقة دلع
نتمنا انكم تنضموا لاسرتنا واهلا وسهلا بيكم معنا


منتدى رقة دلع منتدى مش هتقدر تغمض عنيك
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
يآآهٍلآ فٍيّكُمْ منٍورٍين
بكل الترحيب نرحب بكم
من اعضاء وعضوآت
يرجى التكرم بـ المُسآهٍمآت
لجٍعل المنتدى افضل وسيتم تكريم الاعضآء
الاكْثر نشآطآآ ومُسآآهمهـ
وشكرآآ

شاطر | 
 

 قصة حب كويتية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
*دلوعة من العسل مصنوعة*
**المديرة**
**المديرة**


عدد المساهمات : 303
النقاط : 123968
السمعة : 4
تاريخ التسجيل : 20/05/2010
العمر : 20
الموقع : hadosh.tv-soap.com

مُساهمةموضوع: قصة حب كويتية   الإثنين أغسطس 23, 2010 1:57 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اكبر واشهر قصة حب كويتية .. كتبتها صاحبة المشكلة بنفسها
--------------------------------------------------------------------------------
قصتي آنا غير عن قـصص الحب اللي تسمعون فيها .. قصتي غريبة من نوعها .. بداييتها ما
كانت بداية حب لا كانت مجرد إعجاب من كلا الطرفين , شفته بمكان عام كان يناظرني بنظرات
اعجاب وما كنت منتبها له إلا بعد ما نبهتني قريبتي و صديقة عمري اللي كانت ولا زالت
معاي وخطواتنا كانت نفس الخطوات ..
يعني من كل النواحي والي في بالي يكون في بالها واللي على اللساني دايما يكون على
السانها يعني آنا بدونها ما أسوى شي , وما اقدر أسوي شي بدون شورها , آنا وياها روح
بالروح.. درسنا جميع المراحل الدراسية من الروضة إلى الثانوية مع بعض ونأمل أن نكمل
دراستنا مع بعض أيضا .. المهم نبهتني له وقالت شوفي هذا يطالعج ويبيج اتكلمينه قاعد
يأشر , طبعا عصبت عليها وما كان لها ذنب غير أنها وصلت رسالته لي وقالت لي انه يبيج
اتكلمينه , وكان واقف جدامنا قلت لها شنوووو تبيني أكلمه ؟ من صجج انتي ؟ آنا ما عندي
هالسوالف وخلي هالسوالف لأهلها مليت منها لي متى بظل أكلم وأكلم وكنت بنفس اليوم قد
أنهيت علاقتي بأحد !
الشباب .. فقلت لها لا خلاااص أنا تبت وما راح أرجع لسوالفي هذه .. وأعتقد انه سمع جم
كلمه منا أنا وياها واحنا انتكلم وراح بعيد , وبعدها بفترة قصيرة جدا صارت مشادة كلامية
بين إحدى قريباتي وواحد من الشباب كان يتحرش فيها وطبعا اوصلت إلى أن هذا الشاب رفع
ايده على قريبتي وفجأة شفت اللي كان يطالعني يركض من بعيد وجاء هو وصديقه للدفاع عن
قريبتي , و من اهني انعجبت فيه آنا برجولته وبشخصيته , بصراحة ريحنا وشال الخوف من
قلوبنا وحل المشكلة بأسلوب راقي وحلو .. مو بس أنا اللي انعجبت فيه لا كل اللي معاي
وكنا تقريبا 12 بنت , وكلهم قعدوا يمدحونه ويمدحون شخصيته وأسلوبه وطريقته في حل النزاع
ووو...الخ المهم كنا نتمشى آنا ويا صديقة عمري وصادفناه فقربنا منه وشكرناه على وقفته
معانا شكرناه من كل قلوبنا .. كان متواضع وعجبنا أسلوبه الراقي بالرد , وطلب مني أنى
اتصل فيه طبعا بالبداية كنت رافضة , ورفيجتي اللي معاي حاولت تقنعني أني اتصل فيه و
قالت هذا باين على شكله غير عن كل الشباب , لا تقارنينه بأي أحد هذا إنسان محترم
وو....الخ
لا تسألوني اشلون وافقت , اهيا اقنعتني بأسلوبها الساحر وبما اني احبه!
ا وما أبى اخسرها رضيت عشان ما أبى ازعلها , في أول اتصال بيني وبينه ما تعرفنا كنت
اشكره على وقفته معانا وكان يرد علي ويمدحني ويقول انه معجب فيني ووو ..الخ وانتهت اول
مكالمه ما عرفت عنه إلا القليل القليل .. وطلب مني أني اتصل في اليوم اللي بعده , وعدته
خير لكني ظليت أفكر و أفكر
أتصل عليه ولا لأ ؟ لأن نيتي بالبداية كانت أدق واشكره وبس , وما كانت لي نية في إني
ارجع أكلم , المهم أني رديت واستشرت حبيبت قلبي وكان رأيها إني أدق إذا كنت معجبة فيه ,
وفعلا اتصلت عليه واتعرفنا على بعض أكثر فأكثر , وصار بينا اتصال يومي تقريبا , ما أخفي
عليكم أني ما كنت أحبه كنت أكلمه على أنه صديق لي فقط لا غير ولكن دارت الأيام علينا ,
وكل يوم يمر أتعلق فيه أكثر .. حبيته حب ما يعلم فيه إلا الله , وخاصة بعد ما قال لي
أنه أمه متوفية ادمعت عيني تخيلت وضعه وحياته اللي عاشها بدون امه .. فعلا صعبة الحياة
بدون أحد الوالدين .. ظليت ابجي وابجي .. دعيت من كل قلبي أن الله يقدرني على إسعاده ,
وتحقيق أحلامه , تمنيت أن الله يقدرني على تخفيف آلامه .. تمنيت أني أكون له أم وأخت
وصديقة وحبيبه ..
!
حتى إن في يوم من الأيام كان يبي يختبرني وآنا أكلمه قال بقولج على شي وأدري أنج راح
اتسكرين التلفون بويهي بس هم بقول قلت له اشصاير قول , قال حبيبتي آنا فيني الخبيث ..
طبعا خذتني العبرة ومسكت نفسي ما بجيت وقلت لنفسي هذا قضاء الله وقدره ولازم نرضى فيه ,
بس فعلا ضاق خلقي وحسيت إن المرض اللي فيه فيني , قالي ليش سكتي اتكلمي استرجعت قوتي
ورديت علي قلت له صج ؟قال يعني ما اتصدقين حبيبج؟
قلت له انزين ليش ضايق خلقك ؟ هذا شي الله كاتبه وما خلاني أكمل كلامي وقال آنا قلت راح
اتسكرين التلفون بويهي!! مثل ماسوت رفيجت أخوي , اهو حسباله اني راح أكرهه أو .... لكن
لا بالعكــس زاد حبي له ,ووضحت له إني حبيته وما راح أتخلى عنه .. حبيته لذاته مو لمظهره
أو ..الخ وآخر شي قال من صجج انتي صدقتي؟ سكت مدة لكني اتقبلت منه واتأسف مني , وقال
كان ودي أشوف ردت فعلج اشلون راح اتكون , وفرح يوم عرف اني احبه والمرض ما راح ينقص من
حبي له , نعم لقيت الحب معاه .. ومستحيل ألقاه مع غيره .. أهو ا كان كل شي بالنسبة لي
وماكنت افكر بأحد غيره .. وعاهدت نفسي أني أصون حبنا هذا وأحافظ عليه .. ولا فكرت في
يوم من الأيام!
إني أخونه ..
وعلى الرغم من رحلات سفره الطويلة , يعني تقريبا كل شهر يسافر مرة وأحيانا أكثرة من مرة
يسافر بالشهر .. على الرغم من انشغاله عني .. ما شكيت له ولا تذمرت بالع** كنت أصبر
نفسي على فراقه وكنت أدعي أن الله يرجعه لنا بالسلامه .. وكنت دايما أتصل وأسأل عنه وعن
أخباره .. كنت أقعد على الجمر إلى أن يحين وقت رجوعه للبلاد .. وما تدرون اشكثر قلبي
يفرح برجوعه .. وأعتقد أن في يوم من الأيام حس بعذابي بفراقه حس بآلامي .. فكان يسألني
قبل لا يسافر ويستأذن مني , ويقول لي إذا ما كنتي راضية والله ما أسافر ,فكنت أقوله لا
سافر واستانس حالك حال باقي الشباب , علما بأن أغلبية سفراته تكون سفرات عمل , والقليل
منها يكون للسياحه .. كان يسألني إذا كنت متضايقه من سفراته وكثرة غيابه , كنت اقول لا
بالعكــس أنا استناس لما أشوفك فرحان ومستانس .. وما أخفيكم أن سفره وبعده عني يزيدني شوق
له
ويزيدني حب ..
وأخبرني في يوم من الايام انه كتب فيني شعر وسمعني بعضه .. فأحببت أن أرد جميله
فكتبت فيه خواطر لا تعد ولا تحصى وأحتفظ فيها إلى يومي هذا وسأظل أحتفظ فيها ما حييت ..
و كتبت فيه قصايد حب وهوى .. وما راح اتصدقوني لو اقولكم كتبت فيه مجلدات من
الخواطر والشعر
وكنت أتمنى أني أسمعه شي من اللي كتبته لكن الأيام حالت بينا .. كنت أتمنى إني أسمعه
ولو كلمتين عشان يعرف قدره عندي .. عشان يعرف معزته وغلاه في قلبي .. عشان يعرف أني
مستحيل أقارنه بأي إنسان غيره .. عشان يعرف أن أنا بدونه ولا شي .. عشان يعرف ان لاحياة لي بعده ..
كنت ولا زلت أعيد شريط حبنا وأشرطه ذكرياتنا .. من أول يوم عرفته إلى اليوم اللي انتهت
فيه علاقتنا .. وكل ذكرى كنت أسجلها مع اليوم والتاريخ والساعة بالضبط .. سجلتها في
مذكرتي الخاصة ومن ثم في ذاكرتي ولا ولن تمحى أبدا .. لانها كانت أحلى ذكرى في قلبي ..
وانتهت علاقتنا بعد 4 سنوات و 13 يوم بالضبط ,, فعلا آخر كلمتين سمعتهم من حبيبي واللي
راح يكون حبيبي لاخر يوم في حياتي ( اللي بينا انتهى ) كانت كالصاعقة على أذني ... كانت
كطعنت سيف في قلبي .. لا مو بس جذي أكثر أكثر .. كان كحكم الاعدام على قلبي وحبي
كانت ... ما أقدر أعبر أكثر من جذي ..
ومع هذا كنت اعتبر علاقة حبنا الشريف!
أحلى علاقة حب على وجه الارض .. وكنت أسعد أنسانه في هذا الكون .. نعم كان حبيبي يتميز
بأخلاق عالية وحميدة .. أخلاق لا يمكن لي وصفها ومهما وصفتها فلا يزال لساني عاجز عن
التعبير , عمره حبيبي ما زعلني بشي , يمكن في أشياء قليلة كنت أتضايق منها لكن أخشها
بقلبي فترة قصيرة يمكن دقايق وأرد مثل ما كنت .. كان امدلعني على الآخر .. وحتى أنا ما أنام
الليل إذا حسيت أني ضايقته بشي ..كنت أتصل عليه وأعتذر منه مرة ومرتين وعشر ..
وما أسكر التلفون إلا لما أتأكد أنه راضي علي .. عشان ارتاح نفسيا ..
يمكن راح تتساءلون شنو سبب انهاء العلاقة اللي بينا على الرغم من إننا كنا متفاهمين
وسعيدين .. ما أدري شرد عليكم وشقول .. بس تذكروا دايما أن مصير الحب نهايتين واللي اهما
1) يا إما الزواج .. وهذا بالنسبة لنا مستحيل , لانه من عائلة قبلية وانا من الحضر .
2) او الفراق .. وهو كالعاصفة , وهذه نهاية الحب غالبا .
وأدركت أن مصير علاقتي هو الفراق عاجلا أم آجلا .. ولا مجال للنقاش في هذا الموضوع ,
وبما أن حبيبي أختار الفراق بنفسه , وبعد بكاء عميق وبعد أيام
من التفكير اتضح لي انه لا بد من الفراق ولا حل غير الفراق في هذا الحب .. والسبب
الرئيسي لنهايتنا هو : قلة طلعاتي ولقائي به .. يعني اخر مرة شفنا بعض فيها تقريبا من
10 شهور .. وملله لانه صبر كثيرا على امل شوفتي .. بس ظروفي ما كانت تسمح لي أن أطلع
معاه ..و َّّّّّضّحت له وشرحت له ظروفي صبر وصبر لكن معاه حق لي متى بيصبر؟ زهق ومل ..
كانت أمنتيتي الاخيرة وقبل نهاية علاقتنا أنه يحضر حفل تخرجي .. ولا زلت أحتفظ ببطاقة
الدعوة التي من المفروض أن تكون لديه .. ومن المفروض أن يكون هو من أول الحضور لحفلي..
كنت اتمنى إني أوريه صور تخرجي وكنت اتمنى بعد اني اصور معاه بثوب التخرج .. وامنيتي
بعد اني اقدم له الدرع التذكاري اللي عطوني اياه.. لانه اهو اللي كان دايما يشجعني على
الدراسة .. اهو اللي كان يرفع معنوياتي .. اهو اللي وقف معاي طوال 4 سنوات .. ووقفته
معاي ما أنساها طول عمري ..
لكلن الفراق حال بينه وبيني .. وأعتقد أن نهايتنا كانت بسبب حسد العذال وكنت دايما اردد
هالاغنية ( يا ما عذال احسدونا في هوانا وعذبونا كم تمنوا يبعدونا بس ما قدروا علينا
والله ما قدروا علينا ) وال!
حين وجوه العذال أراها وتعلوها الابتسامه على فراقنا .. لكن ما اقول الا الله كريم
ودايما أقول:
دع الايام تفعل ما تشاء وطب نفسا اذا ما حكم القضاء
.. ولا تجزع لحادثة الليالي فما لحوادث الدنيا بقاء
و
( ولا حزن يدوم ولا سرور )
والله اللي بقلبي اكثر من كل الكلام.. اللي بقلبي مستحيل أعبر عن جزء منه .. فلا يزال
لساني عاجز ثم عاجز ثم عاجز عن التعبير ..
بس ودي أقول لحبيبي كلمتين ويا ليت توصله .. كل اللي أبى أقوله ( إن ذكرتني أتمنى أنك
تذكرني بالخير .. وأتمنى أني اكون قد تركت ذكرى حلوة بقلبك .. واتمنى أنك تنسى كل شي
ضايقتك فيه .. وابيك اتعرف .. ان حبي لك ما تغير بالعكــس قام يكبر يوم ورا يوم .. وأني
لو نسيت العالم كله فتأكد أني مستحيل أنسى اللي حبيته ولو ليوم واحد .. مستحيل أفكر
بغيرك .. مستحيل أخون حبنا .. حبنا بظل مثل ما اهو مستحيل يكون فيه حب ورا حبنا هذا ..
حبنا بظل أسطورة في هذا التاريخ .. ولو انك بعيد عني .. ولو اني حزينه ومليانه هموم
وآلام .. ولو ان نفستي منهارة .. ولو أن بنيتي هزلت !
وضعفت كثيرا .. إلا إنني سأبقى محافظة على حبي هذا ولن أسمح لحد بمسه.. واخر كلامي ,
أنا ادري كثر ما احبك ترا اتحبني وتهواني )
منقول

_________________
[url=http://www.redcodevb.com/smiles/] [/url]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hadosh.tv-soap.com
 
قصة حب كويتية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رقة دلع  :: القصص والرويات-
انتقل الى: